التخطي إلى المحتوى

مسلسل عروس بيروت حقق أعلي مشاهدات في الوطن العربي ، ويتواجد تفاعل كبير جدا بين جميع المتابعين ، ويومياً تنتظر جميع عشاق مسلسل عروس بيروت الذي تصدر المرتبة الأولى بالمسلسلات العربية التي تعرض على شاشات التليفزيون ، وبعد أن تم عرض أخر حلقاته امس اليوم ننتظر مسلسل عروس بيروت الحلقة 17 ، والتي ستحوي مشاهد وقضايا جديدة ، وفيها حسم للعديد من القضايا التي تناولها مسلسل عروس بيروت..

مسلسل عروس بيروت ضمن المسلسلات الدرامية والرومانسية اللبنانية ، مليء الحماسة، انتج في لبنان وتركيا، وبات حديث الشباب العربي، من بطولة الفنان التونسي ظافر العابدين ومجموعة أخرى من الممثلين، وتدور قصة المسلسل حول شاب وسيم (ظافر العابدين) يتعرّف على فتاة (كارمن بصيبص) بالصدفة ويُغرم بها، لكن والدته (تقلا شمعون) تقف حاجزًا بينهما، بسبب شخصيتها المتسلطة التي تتضح أكثر في الحلقة السابعة عشر 17 التي تأتيكم اليوم.

يتمتع مسلسل الدراما عروس بيروت بالأحداث المشوقة والدراما اللبنانية الرومانسية بشكل كبير، كما أن هذه الأحداث لا مثيل لها، وخصوصا الأداء الذي يقوم به ظافر عابدين وكارمن بصيبص.

وتمكن مسلسل عروس بيروت من تحقيق نسبة عالية من المشاهدة في مصر والوطن العربي خلال العرض الأول له، حيث أصبح الجميع ينتظر أحداث المسلسل المقبلة، لما فيه من أحداث مثيرة، والحلقة 14 – 15 – 16 – 17من مسلسل عروس بيروت من الحلقات التي حققت نسبة مشاهدة عالية جداً.

إنتهت الحلقة اليوم في مسلسل عروس بيروت المسلسل اللبناني المميز عندما دخل عأدم إلى الغرفه الخاصة به، وقام بالتحدث إلى بدلة المرحوم فوزي، وحينما كان يتحدث قال أنه ذهب إلى المنزل الخاص به وقام بالأكل علة نفس السفرة التي أكل عليها المرحوم من قبل قبل وفاته، وأحداث جديدة ومستمرة تابعونا في والحلقة الجديدة من عروس بيروت اليوم الثلاثاء.

مواعيد عرض مسلسل عروس بيروت , يعتبر مسلسل عروس بيروت من المسلسلات اللبناني الشهير التي لاقت الالاف المتابعين من مختلف الدول العربي، ويرجع ذلك للقصة المميزة التي يقوم بتأديتها الممثل العربي “ظافر عابدين” في دور البطولة باسم فارس، كما تشاركه البطولة الممثلة “كارمن بصيبص” وتقوم بدور ثريا، كما تعرض أحداث ذلك المسلسل على قناة MBC4 ويتم إعادة الحلقات على تطبيق وموقع شاهد دوت نتن حتى يتمكن المتابعين من رؤية الحلقات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *