التخطي إلى المحتوى

إنتشر في الوقت الحالي حديث بين الناس علي مجموعات المراسلة الفورية خصوصا واتساب وأيضا علي مواقع تويتر والفيسبوك، كتاب اخبار اخر الزمان عن المؤلف ابراهيم بن سالوقيه، يتحدث فيه بشكل مفصل عن الفيروس المنتشر حاليا كوفيد 19، وذلك في الصفحة 365 ويقول فيه التالي ..

ابراهيم بن سالوقيه

“حتى إذا تساوى الرقمان (20=20) وتفشى مرض الزمان منع الحجيج واختفى الضجيج واجتاح الجراد وتعب العباد ومات ملك الروم من مرضه الزؤوم وخاف الأخ من أخيه وصرتم كما اليهود وكسدت الأسواق وارتفعت الأثمان فارتقبوا شهر مارس زلزال يهد الأساس ويموت ثلث الناس”.

بالطبع، ربط الناس عبر مواقع التواصل الإجتماعي فيسبوك وتويتر وإنستجرام وواتساب، تلك النبوة بفيروس كورونا وانتشاره، وحادث إنتشار الجراد في الدول العربية خاصة السعودية، ثم قرار تعليق العمرة في المملكة العربية السعودية، وهم ينتظرون زلزال مارس الذي توقع الكاتب حدوثه.

ولكن بالتحري تم التبيان ، أن إبراهيم بن سالوقيه ليس له وجود وتم إختراعه من قبل بعض المجموعات وذلك من أجل زيادة الزعر والرعب في العالم العربي، وعن الكتاب فأنه لم يتطرق إلى أي نبؤة عن نهاية العالم، بل اقتصرت كل موضوعاته عن رصد التاريخ القديم بمختلف بلدان العصر القديم.

بات المؤلف والكاتب إبراهيم بن سالوقيه هو الأشهر في الوقت الحالي، وذلك بسبب ما قام به من تأليف كتاب أخبار آخر الزمان، وذلك قبل وفاته بأكثر من 400 عام، وبات العالم العربي في الوقت الحالي يصدق الكثير من الأحداث بسبب ما ممر به من وقت عصيب في الفترة الحالية.

قد يهمك أيضاً :-