التخطي إلى المحتوى

تتقدم أسرة وفريق عمل صحيفة العين الإخبارية بخالص المواساة والتعازي لإسر الشهداء خاصة وللشعب المصري عامة، حيث تلقى الشعب المصري خبر مفجع جديد مساء الخميس الموافق 30 ابريل 2020، خبر استشهاد ثمانية جنود كان يركبون في مدرعة تعرضت لعبوة ناسفة مما أدت الى موتهم.

ليخرج العقيد برتبة أركان حرب تامر الرفاعى بعد أنتشار شائعات انفجار المدرعة وموت كل من فيها، وهو المتكلم بأسم الجيش والعسكر، ليؤكد خبر  استشهاد وإصابة ضابط وضابط صف و8 جنود لتعرضهم لإنفجار عبوة ناسفرة بالقرب من بئر العبد، وتؤكد القوات المسلحة على المضي قدماً في أعمالها العسكرية ضد العناصر المسلحة في سيناء للمحافظة على أمن مصر واستقرارها.

حيث ان الجيش المصري يقوم بعمليات منذ سنة 2013 من أجل القضاء على الجماعات المسلحة في سيناء، من أجل الحفاظ على الإستقرار، حيث يسعى الجيش المصري بأوامر من الرئيس عبد الفتاح السيسي في القضاء على الجماعات المسلحة التي تنتمى لتنظيم داعش على حسب إدعاءات الإعلام المصري، حيث أن الإعلام والقوات المسلحة أكدت أن المدرعة تم إستهدافها من أجل القضاء على من فيها من قبل داعش.

قد يهمك أيضاً :-