التخطي إلى المحتوى

اطلقت مصر قمر صناعى جديد له مهام مختلفه عن ما سبقه ،ولقد نشر مركز معلومات مجلس الوزراء، إنفوجراف، عن القمر الصناعى المصرى (إيجيبت سات A) ،وفى بيان له أوضح المركز أن القمر الصناعى يدعم أغراض البحث العلمى والاستشعار من البعد ومجالات التنمية المستدامة المختلفة بالدولة على مستوى (الزراعة ـ التعدين ـ التخطيط العمرانى ـ البيئة)، وكذلك الرصد السلبى للمخاطر الطبيعية مثل (التصحر ـ حركة الكثبان الرملية ـ السيول) وغيرها.

ومن اهم التطبيقات التى يستفاد منها المصريين ،فانه يساعد القمر الصناعى المصرى فى متابعة المشروعات التنموية الكبرى (مشروع العاصمة الإدارية الجديدة ـ جبل الجلالة ـ مشروع مدينة العلمين الجديدة) وغيرها من المشروعات التنموية المختلفة بالدولة.

ومن تطبيقاته المهمه ايضا ،فانه يتيح استخدام القمر الصناعى المصرى (إيجيبت سات A) البيانات الفورية والدورية لرصد ومتابعة الثروات الطبيعية والمعادن والمياه السطحية والجوفية والتخطيط العمرانى ودراسة البيئة الساحلية للمزارع السمكية ومراقبة البحيرات وتنشيط الثروة السمكية.

فى الصورة التاليه اهم فوائد مصر من هذا القمر الجديد ،حيث يتيح القمر الصناعى بيانات للتنبؤ بالأرصاد الجوية ونمذجة المناخ لمواجهة المخاطر الطبيعية مثل الفيضانات والهبوط الأرضى ووضع نظم الإنذار المبكر لحماية المواطنين والمنشآت من تأثير المخاطر الطبيعية والبيئية، كما تمكن مسارات القمر المتميزة من تحديد الأحوزة الزراعية واختيار مسارات الطرق الجديدة ومسح الأراضى الزراعية ومواجهة التعدى عليها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *