التخطي إلى المحتوى

الكعبة هى وجهة جميع المسلمين ،فهى القبلة وهى ركن من اركان الحاج ،وستشهد ظاهرة فلكية نادرة ،فقد قال الباحث الفلكي محمد رضا العصفور، إن الشمس ستتعامد فوق الكعبة المشرفة الثلاثاء المقبل، وستكون الشمس مرتفعة بمقدار 90 درجة عن أفق مكة المكرمة ليختفي ظل الكعبة لحظة رفع أذان الظهر.

ومن الرائع لهذه الظاهرة انه يمكن الاستفادرة بها ،حيث قال العصفور أنه يستفاد من هذه الظاهرة لتحديد اتجاه القبلة بشكل دقيق من أي مكان حول العالم وذلك بنصب “عصا” بشكل عمودي على أرض مستوية وقت التعامد، حيث سيكون الاتجاه المعاكس للظل اتجاه القبلة.

والمثير للدهشة فى عبقرية المكان ،فأن هذه الظاهرة تتكرر مرتين كل عام خلال حركة الشمس الظاهرية السنوية بين الصيف والشتاء وانتقالها من خط الاستواء قادمة لمدار السرطان في نهاية شهر مايو ومنتصف شهر يوليو من كل عام يومي 28 مايو و 14 يوليو.

قد يهمك أيضاً :-