التخطي إلى المحتوى

أفادت مجموعة من المصادر المحلية للتلفزيون المصري عن وقوع انفجار شديد عند معسكر الجيش المصري في منطقة رابعة غرب مدينة بئر العبد وذلك في سيناء، اعقبه اطلاق نار كثيف، الأمر الذي جعل القلق يدخل في قلوب عدد كبير جدا من المواطنين المصرين، وقد بدأت عمليات البحث تتزايد علي مواقع التواصل الاجتماعي حول تفاصيل ذلك الهجوم القوي.

وقد أوضحت مجموعة من القنوات المصرية، أنه قد حصل توقف ل​حركة السير​ على الطريق الدولي القنطرة ​العريش​، وذلك بعد أن تم حدوث انفجار عند معسكر للجيش بسيناء، وأكدت بعض المصادر الخاصة بنا وقوع عدد من القتلى والجرحى في صفوف ​الجيش المصري​ من جراء الإعتداء الإرهابي الذي حصل.

ومن خلال المتابعة الحصرية لفريق عمل العين، أشار شهود عيان ومصادر قبلية أن عناصر إرهابية، بينهم انتحاريون، هاجمت معسكرا للجيش بقرية رابعة منذ دقائق قليلة جدا، وقد دارت اشتباكات بالأسلحة الثقيلة، وشوهدت ألسنة النيران بكثافة في محيط المكان، وتمكنت قوات الجيش من تصفية عدد من العناصر الإرهابية.

كما أضاف المصادر ايضا أن القوات الجوية قامت بتمشيط المنطقة في أسرع وقت ممكن، ولاحقت عددا من العناصر خلال فرارها وتمكنت من تصفية مجموعة كبيرة منهم، وطئمنت القوات المسلحة المواطنين، وأشارت علي انة سوف يتم القبض علي باقي الارهابيين في خلال الساعات القادمة.

قد يهمك أيضاً :-